قيادي حوثي تم تعيينه نائباً لإدارة مستشفى «48» بصنعاء يعتدي على الأطباء والعاملين

│الخبر | خاص


إقتحم مسلحون حوثيون اليوم الاربعاء ، مستشفى 48 التابع للحرس الجمهوري الموالي ل”صالح”، وأطلقوا النار على الأطباء والممرضين وكوادر المستشفى ما أدى إلى إصابة إثنين من الأطباء.
وأوضح مصدر لـ«الخبر» أن المسلحين يتبعون نجل القيادي الحوثي محمد صالح شعبان، المعين من قبل الحوثيين نائبا لمستشفى 48.
وأشار المصادر إلى أن المسلحين قاموا باحتجاز طاقم المستشفى ومنعوا الدخول والخروج من وإلى المستشفى كما اقتحموا مكاتب المستشفى والغرف بالقوة.
ووفقا للمصدر فإن شعبان يمارس ضغوطا وانتهاكات بحق موظفي المستشفى وصلت إلى حد الاعتداءات والتهجم على الأطباء والممرضات والعاملين في المستشفى الذي يتبع الحرس الجمهوري الموالي للرئيس السابق علي صالح والتعامل معهم بعنجهية كبيرة، مستندا إلى دعم شقيقه الذي يعمل مديرا لمكتب زكريا الشامي رئيس الاركان المعين من قبل الجماعة.
وقال المصدر: “يفرض القيادي الحوثي شعبان املاءاته في إدارة المستشفى بالقوة.. حيث أقدم اليوم على اقتياد بعض الموظفين بالقوة من داخل إدارة المستشفى، وهو ما يعتبر مخالفة قانونية لإجراءات وقوانين العمل، وانتهاك للمهنة وللقيم الإنسانية التي يفترض أن يتم التعامل بها مع الموظفين”.
وأضاف :” كما قام مرافقوه بإطلاق النار على المستشفى الأمر الذي أثار استياءا واسعا لدى طاقم المستشفى والذي يضم أكاديميين يعملون على خدمة الجرحى والقتلى في وقت الحرب والأزمة التي تعيشها اليمن”.
وكان موظفو المستشفى هددوا في بيان صادر عنهم بالتوقف عن العمل كليا إذا لم يتم ضبط الجناة.
معتبرين هذه الجريمة جسيمة ، محملين الجهات المختصة المسؤولية عن الحماية الكاملة للموظفين والجرحى الرقود.


│المصدر - الخبر