«عسيري» يرد على مبادرة «الصماد» ويؤكد أن الأمر لا يتعلق بإقتراح وقف إطلاق النار

│الخبر | وكالات


رد المتحدث باسم التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، اللواء الركن أحمد عسيري على المبادرة التي اطلقها رئيس المجلس السياسي للانقلابين في اليمن امس والتي تضمنت وقف اطلاق النار.
ودعا عسيري في تصريحات نقلتها وكالة “فرانس برس” إلى تسوية سياسية شاملة في هذا البلد، وليس مجرد هدنة كما اقترحها رئيس المجلس السياسي صالح الصماد.
وقال اللواء عسيري: “”أعتقد أن الأمر لا يتعلق بـاقتراح وقف لإطلاق النار”، مضيفا أن السبب هو أن المتمردين يرفضون الرد بشكل ايجابي على مبادرة السلام التي أعلنها وزير الخارجية الأميركي جون كيري في 25 أغسطس الماضي.
وأضاف اللواء عسيري: “إذا كان الحوثيون يريدون وقفا لإطلاق النار، فهم يعرفون ماذا عليهم أن يفعلوا”، في إشارة إلى خطة كيري للسلام، مضيفا أن التحالف العربي يرحب بكل جهد لتسوية سياسية حقيقية شاملة بدلا من وقف قصير لإطلاق النار بلا مراقبة ولا مراقبين.
ولفت المتحدث باسم التحالف، إلى أن مبادرة كيري تنص على مشاركة الحوثيين المتحالفين مع أنصار الرئيس السابق علي عبد الله صـالـح والمتهمين بتلقي دعم من إيران في حكومة وحدة وطنية، مقابل انسحابهم من العاصمة صنعاء ومناطق واسعة في شمال اليمين وتسليمهم الأسلحة الثقيلة.