محمد الحوثي يوجّه بضم «98» ألفاً من مقاتلي جماعته إلى كشوفات الداخلية والدفاع خلال «72» ساعة

│الخبر | خاص


كل يوم يثبت الحوثيون انهم مراوغون ، ومخادعون، ولم يعد استخدام التقية لديهم في المجال العقدي فحسب، بل اصبح مبدأً سياسيا أساسيا لديهم ، ويسعون لالتهام كل ما تبقى من مقدرات الدولة اليمنية ، وإحكام السيطرة عليها ، من خلال توطين آلاف من انصارهم والمحسوبين عليهم في كموظفين رسميين في المؤسسة العسكرية والامنية دون اي اعتبار للمعايير والشروط، والكفاءة، والمؤهلات.
فقد كشفت وثيقة مسربة،عن اللجنة الثورية التابعة للحوثيين، والتي رفض الحوثيون الغائها، ونزع صلاحياتها ، عن مباشرة الجماعة تجنيد «98» ألفا من أعضائها ضمن منتسبي وزارتي الداخلية والدفاع اليمنية.
وبحسب الوثيقة التي تداولها ناشطون فقد وجّه رئيس اللجنة الثورية العليا، محمد على الحوثي، بضم «97845» في قوائم وزارتي الدفاع والداخليه، خلال 72 ساعة من تاريخ صدور الوثيقة والتي صدرت في 2016م.
وتوعد في ختام الوثيقة بالعقاب في حال التأخر عن التنفيذ وقال : “مرسل للتنفيذ ونحملكم مسؤلية التأخير”.
وتاليا نص التوجيه الحوثي:
الاخ رئيس هيئة الأركان المحترم
الأخ وزير الداخليه المحترمتحيه طيبه وبعد
الموضوع : دمج اللجان الشعبيه في المؤسستين الأمنيه والعسكريه.
بالإشاره إلى الموضوع اعلاه يتم سرعه دمج اللجان الشعبيه البالغ عددهم 97845 في قوائم وزارتي الدفاع والداخليه وإعداد كشوفات موحده وفقا لموازنه العام 2014 مع اضافه اسماء الضباط الجدد ومن تم ترقيتهم لعدد 7321 من مختلف الرتب على ان يتم ذلك خلال 72 ساعه من تاريخه .مرسل للتنفيذ ونحملكم مسؤلية التأخير.
وتقبلوا خالص الإحترام ..
محمد علي الحوثي
رئيس اللجنة الثورية العليا


│المصدر - الخبر