هادي: الإنقلابيون يواصلون حربهم المدمرة دونما إكتراث للشرعية الدولية

│الخبر | متابعات


زار الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية الليلة الماضية ، الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بمقر الأمم المتحدة بنيويورك على هامش أعمال الدورة ال 71 للجمعية العامة للأمم المتحدة.
وتناول اللقاء بحث المستجدات والتطورات في اليمن وجهود الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون في دعم اليمن وعملية التحول التي شهدها منذ العام 2011.
وأثنى الرئيس على مجمل تلك الجهود والتي توجت بزيارة الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون لليمن وكذلك انعقاد اجتماع لمجلس الأمن الدولي بالعاصمة صنعاء.
ووضع الرئيس أمين عام الأمم المتحدة أمام مستجدات الأوضاع في اليمن بجوانبها المختلفة ومنها ما يتصل بالحالة الإنسانية التي آلت إليها الأوضاع في عدد من المحافظات ومنها تعز من أوضاع إنسانيه غاية في التعقيد جراء الحرب والحصار التي تفرضه المليشيات الانقلابية على الأسر والأطفال والعزل الأبرياء.
وأكد الرئيس على حرصه التام على تحقيق السلام النابع من مسؤولياته الوطنية تجاه وطنه وشعبه وهذا ما عمل ويعمل عليه في مختلف المواقف والظروف رغم تعنت مليشيات الانقلاب ومواصلة حربها المدمرة على البلد وعدم الاكتراث لمرجعيات السلام وقرارات الشرعية الدولية.
من جانبه عبر الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون عن سروره باستقبال الرئيس مثمنا جهوده نحو السلام وما يبذله في هذا الإطار لخدمة وطنه ومجتمعه.
وأشاد بمختلف المراحل التي قطعتها اليمن خلال الفترة الماضية من خلال التوافق والوفاق وتغليب لغة الحوار على ما عداها والتي أفرزت مخرجات تؤسس لمستقبل يمن أمن وعادل ومستقر ..معربا عن تطلعه الى ان يسود السلام اليمن من خلال الحوار وبالتعاون مع المجتمع الدولي ومبعوث الأمين العام للأمم المتحدة اسماعيل ولد الشيخ أحمد.
كما تناول اللقاء جمله من القضايا والمواضيع الهامة المتصلة بالواقع اليمني والهادفة لتجاوز تحدياته.
هذا وقد قدم الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الرئيس كتاب يتضمن أعمال الأمم المتحدة خلال العشر السنوات المنصرمة.
حضر اللقاء نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية عبدالملك المخلافي وسفير بلادنا لدى واشنطن الدكتور احمد عِوَض بن مبارك ومندوب اليمن الدائم لدى الأمم المتحدة السفير خالد اليماني ونائب مدير مكتب رئاسة الجمهورية الدكتور عبدالله العليمي.