«صالح» يدين مجزرة التحالف في الحديدة ويتوعد «آل سعود» بالمحاكم الدولية

│الخبر | خاص


أدان الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح ، ما اسماه تصاعد اعمال القتل التي يرتكبها نظام “آل سعود” بحق المواطنين وآخرها المجزرة المروعة التي ارتكبها الطيران السعودي بقصفه حياً سكنياً وسط مدينة الحديدة القديمة راح ضحيته حوالي 22 قتيلا واكثر من 90 جريحا 50 منهم حالتهم خطيرة.
وأعتبر “صالح” أن هذه الجريمة البربرية والتي تأتي ضمن مسلسل جرائم الحرب والجرائم ضد الانسانية التي ارتكبها نظام آل سعود في عدوانه المتواصل منذ 18 شهراً، تؤكد همجية هذا النظام الارهابي ودمويته وعدم اكتراثه بدماء الأبرياء واستقواءه بالمال واستغلاله تخاذل المجتمع الدولي وصمته وعجزه عن وقف جرائمه بحق الشعب اليمني.
وأكد صالح في منشور له بصفحته على موقع التواصل الإجتماعي “فيسبوك”: أن هذه الجرائم الوحشية التي ترتكبها السعودية وأدواتها ممن وصفهم بالمرتزقة والمنتفعين والعناصر الارهابية لن تسقط بالتقادم وسيلاحق المسئولين عنها في المحاكم المحلية والدولية ويقدمون للمحاكمة باعتبارهم “مجرمي حرب”.
وعزّى صالح أسر وأهالي الضحايا الذين سقطوا في هذه الجريمة البشعة وكل جرائم الحرب التي يرتكبها نظام آل سعود في اليمن.


│المصدر - الخبر