جماعة الحوثي تعلن موقفها من قرار نقل «البنك المركزي» إلى «عدن» وتتهم «أمريكا» بالوقوف خلفه

│الخبر | خاص


في اول رد من جماعة الحوثي الانقلابية على القرارات التي اصدرها الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي ، مساء الأحد 18 سبتمبر 2016، وتضمنت قرارا بإعادة تشكيل مجلس إدارة البنك المركزي اليمني ونقل مقره الرئيسي إلى عدن، أعلنت جماعة الحوثيين رفضها للقرار.
واعتبر المتحدث باسم الجماعة محمد عبدالسلام في تصريح لقناة «الميادين» ورصده «الخبر» قرار هادي بالخطوة الخطيرة ، التي تستهدف ضرب الاقتصاد الوطني ومصالح كافة الشعب اليمني ، وهي عقاب جماعي شامل وكامل على الشعب اليمني وان المجلس السياسي سوف يتخذ قرارات قادمة.
وأشار إلى أن مجلس الامن في بيانه الاخير انتقد القرارات الاحادية ، واعتبر ان هادي اصدر قرارات احادية تستهدف الشعب اليمني ، وبالتالي لا شرعية له ولا لقراراته.
ووصف عبدالسلام قرار نقل البنك بالقرار الاحمق والغبي ومستهتر بحياة اليمنيين ، وقال : “سنواجه هذا التحدي، كما سيواجه المجلس السياسي هذا القرار بحزمة من القرارات بدأها اليوم”.
لافتا الى ان هادي اتخذ تلك القرارات بناء على ضوء اخضر من الامريكيين والسعوديين ، وتهدف الى الضغط على الشعب اليمني، كي يقبل بالاملاءات الخارجية.
معتبرا في الوقت ذاته ان هذه القرارات تنتهك قرار مجلس الامن ، وبيان مجلس الأمن الاخير، كما انه استهداف واضح لتركيع الشعب اليمني، بعد أن فشلت القوة العسكرية عن تحقيق ذلك.
لافتا إلى ان الحرب لا افق لها، وان مسارها اصبح مقفل ، مؤكدا على أستمرار العمليات العسكرية في جيزان ونجران وعسير، لمواجهة الكبرياء والغطرسة السعودية.


│المصدر - الخبر