«خاشقجي» : إستثماراتنا في «واشنطن» ستصبح رهن حكم قاض صغير في ولاية صغيرة

│الخبر | فضائيات


قال الكاتب الصحفي السعودي والمقرب من دوائر صنع القرار في السعودية، جمال خاشقجي، إن قرار الكونغرس الأميركي، يوم الجمعة الماضي، بالسماح للناجين وعوائل ضحايا أحداث 11سبتمبر/أيلول بمقاضاة السعودية، يربك العلاقات الدولية.
واعتبر خاشقجي في مداخلة هاتفية، مع قناة “الجزيرة” القطرية، أن هذا القرار يؤثر على استثمارات دول الخليج وبالأخص السعودية في الولايات المتحدة، والتي تبلغ 750 مليار دولار لحكم من قاضي صغير في مدينة أميركية صغيرة، وبالتالي هناك إمكانية للحجز على تلك الأموال.
وكان الكونغرس الأميركي، صادق الجمعة الماضي، بالإجماع، على تشريع يسمح للناجين من أحداث 11 سبتمبر (أيلول) 2001، وعوائل ضحايا، بمقاضاة المملكة العربية السعودية، ومطالبتها بالتعويض عن الأضرار التي تعرضوا لها جراء الهجمات التي شهدتها مدينة نيويورك.
ويسمح مشروع القانون، المسمى “العدالة ضد رعاة الإرهاب”، الذي قدمه كل من عضوي مجلس الشيوخ الأميركي عن الحزب الديمقراطي في ولاية نيويورك، تشاك شومر، وعن الحزب الجمهوري بولاية تكساس، جون كورناين، للناجين وأسر ضحايا أحداث 11 سبتمبر، بمطالبة السعودية بدفع تعويضات لهم عن الأضرار التي تعرضوا لها، جراء اشتراك 15 من مواطني المملكة في الهجمات، التي أودت بحياة أكثر من ثلاثة آلاف شخص.