الإمارات تسعى لانتزاع منفذ «الوديعة» من الحكومة اليمنية لإستكمال فصل الجنوب

│الخبر | خاص


كشف المغرد السعودي الشهير “مجتهد” عن أن الإمارات تسعى لإنتزاع منفذ الوديعة اليمني على الحدود السعودية من قوات الرئيس “عبد ربه منصور هادي”.
وأوضح “مجتهد” في سلسلة تغريدات له على موقع التدزين المصغر “تويتر”، اليوم الثلاثاء، أن “هدف الإمارات من السيطرة على الوديعة ولو بالقوة هو التهيؤ لفصل الجنوب وذلك بإكمال المثلث الممتد من الوديعة إلى عـدن إلى الحدود العمانية “.
وأشار مجتهد إلى أن ” قوات النخبة الحضرمية التي دربتها الإمارات في جنوب اليمن تلقت أوامر بالاستعداد لانتزاع منفذ الوديعة بالقوة من القوات التابعة لـ الشرعية ”.
وبحسب “مجتهد” فإن العميد هاشم الأحمر قائد اللواء 141 في مأرب ، الذي تتولى إحدى كتائبه حماية منفذ الوديعة ، وشبوة والعبر ومأرب والجوف رفض تسليم منفذ الوديعة للنخبة الحضرمية حتى لو أدى إلى القتال، لافتًا الى أن النخبة الحضرمية (من بقايا الاشتراكيين) لها قيادة محلية شكلية والقائد الحقيقي هو أبو يوسف الكثيري إماراتي من أصل حضرمي“.
وتابع مجتهد: ” ومقر أبو يوسف الكثيري في مطار الريان في المكلا وهو متحمس في إعلان الولاء للإمارات حيث أمر كل النقاط العسكرية برفع علم الإمارات وعلم الجنوب”.
وفي ختام تغريداته أعتبر “مجتهد” ان ذلك من نتائج عاصفة الحزم التي تقودها السعودية في اليمن قائلا: ” هذه نتائج عاصفة الجزم – فصل الجنوب تحت سلطة محمد بن زايد – واقتحام الحوثي للأراضي السعودية – وعودة علي عبد الله صـالـح إلى السلطة فهل من صفق لعاصفة الحزم مستعد للاعتذار؟ ”


│المصدر - الخبر