خطيب العيد في إيران :السعودية قتلت حجاجنا عطشا و«37» دولة إسلامية تلقّت رشوة مادية للسكوت

│ الخبر | متابعات


اتهم خطيب العيد في إيران، أحمد خاتمي، السلطات السعودية، بأنها منعت إيصال الماء لحجاج إيران الذين أصيبوا في تدافع منى في موسم الحج الماضي، وأنها منعت المسؤولين الإيرانيين من الوصول إلى مكان “الكارثة”.
وطالب خاتمي بـ”محاكمة إسلامية” لحكام السعودية، مؤكدا أن عدد الذين ماتوا في حادثة التدافع هو سبعة آلاف حاج مسلم.
واتهم “آل سعود” بالخيانة، وعدم القدرة على إدارة الحرمين الشريفين، مجددا مطالبة بلاده بإدارة إسلامية للحج.
وهاجم خاتمي 37 دولة إسلامية، قال إنها سكتت على وفاة حجاجها، مرجحا أنهم تلقوا رشوة سعودية مادية.
يذكر أن إيران امتنعت هذا العام عن إرسال حجاجها إلى بلاد الحرمين، احتجاجا على إجراءات منح التأشيرة السعودية.