القرني : التحقيقات أثبتت أن إيران وراء محاولة إغتيالي في الفلبين

│الخبر | متابعات


قال الداعية السعودي عائض القرني إن التحقيقات الفلبينية أثبتت أن إيران تقف وراء محاولة اغتيالي الأخيرة التي تعرضت لها خلال زيارة الفلبين مطلع آذار الماضي.
وأضاف القرني الذي يُعدّ من أبرز الدعاة في العالمين العربي والإسلامي معلقا على دور إيران في محاولة اغتياله بالقول “يعني ان إيران تستهدف المسلمين وتستهدف الحجاج والمعتمرين”.
وتعرض القرني لمحاولة اغتيال أثناء إلقائه محاضرة دينية في مدينة زامبوانغا جنوبي الفلبين مطلع آذار الماضي، حيث أصيب في ذراعه جراء طلق ناري استهدفه وهو بالمحاضرة، وتبادلت الجهات الأمنية الفلبينية إطلاق النار مع الجاني وأردته قتيلاً.