«محمد حسان» يفتي للحجاج باستخدام «الكريمات» .. و«آيات عرابي» : «يوم أسود على ابليس»

│الخبر | متابعات


أفتى الداعية السلفي محمد حسان، بجواز استخدام الكريمات المضادة للشمس خلال أداء فريضة الحج، فيما ردّت عليه الاعلامية المصرية المعروفة آيات عرابي بتعليقٍ ساخر.
وقال “حسان”، في فيديو له، خلال تواجده بالمملكة العربية السعودية، ردًا على سؤال “ما حكم استخدام الكريمات المضادة للحروق أثناء أداء شعائر الحج؟: “حكم استخدام المضادات الحيوية والكريمات للحروق والشمس فلا بأس في استخدامها في أى وقت من الأوقات”.
وعلّقت الاعلامية المصرية المعروفة آيات عرابي على هذه الفتوى للداعية السلفي بالقول: “ابشروا يا أمة الاسلام .ها قد جاءتكم البشرى تتدحرج وتتشقلب على لسان فضيلة الشاويش حسان.لا بأس من استخدام كريمات الحروق. هلا اقمتم الأفراح ؟.فلتزغردوا جميعاً فها هو الشاويش حسان يزف إليكم البشرى السارة.افرحوا وابتهجوا وارقصوا ووزعوا الحلوى وبشروا المسلمين.بشروا أمة محمد فهاهو مجدد دين الحكام ومفتي آل سلول وفقيه الانقلابات يفتيكم ويبشركم !!”.
وأضافت عرابي على صفحتها في “فيسبوك”: “انتهت مشاكلكم وتخلصتم من كل العملاء الطغاة واصبح من حقكم استخدام الكريمات. ارسلوا البشرى لجميع الأصقاع واقرأوا عليهم الفتوى. لقد تكلم فأوجع الشياطين ترتعد من شدة إيمانه وتقواه. يوم أسود على ابليس”.
وتابعت بنبرة تهكم: “جاءكم الفرج يا مسلمي سوريا ومصر وفلسطين واليمن والعراق وليبيا ومالي وافريقيا الوسطى وبورما. لا بأس من استخدام كريمات الحروق. لا بأس من استخدام الكريمات في الحج !!.ان ضربوكم بالبراميل المتفجرة فاستخدموا كريمات الحروق.ان قتلوكم في سيناء بقنابل طائرات الجيش المصرائيلي فاستعملوا كريمات الحروق. ان ضربوا بيوتكم في الفلوجة بالمدافع فاستخدموا كريمات الحروق”.
وتساءلت عرابي:” وماذا عن جثامين الشهداء المحروقة بالبنزين يا نيافة الشاويش. هل تنصح أهالي شهداء رابعة وغيرها باستخدام كريمات الحروق على جثامين الشهداء ام يكفي أن يدفع العسكر الدية؟.وهل يجوز للقتلة في جيشك المصرائيلي أن يتوبوا عن جريمة الحرابة التي ارتكبوها ؟.هل توصي باستخدام نوع معين من الكريمات ليغسلوا به أيديهم يا مفتي دم البعوض ؟”.