الإحتلال الاسرائيلي يمنع المعتقلين من مشاهدة هذه القنوات

│الخبر | متابعات


أكّد المعتقل الفلسطيني السابق في سجون الإحتلال الإسرائيلي “سائد سعيد شحاده” أنّ القنوات الإخبارية المسموح لهم مشاهدتها في السجون الإسرائيلية هي فقط العربية وفرانس 24.
وقال “شحاده” في تدوينة على حسابه الشخصي بموقع التواصل الإجتماعي “فيسبوك” رصدتها “وطن” إنّ “الشئ المقزز في السجون الاسرائيلية أنه من القنوات الإخبارية مش مسموح إلا قناة العربية ..!!
فكنا بنضطر نتفرج عليها ..
من يومين سمحوا بقناة فرانس 24 ، أما قناة الجزيرة فممنوعة منذ 2009 …
باقي القنوات هي الأولى والثانية والعاشرة الاسرائيليات ..
وmbc 1و mbc 2 و روتانا سينما و mbc ,دراما ..
يعني MBC واخدة السجون تعهد …!!”
وفي شهر أغسطس 2009، أكدت وزارة شئون الأسرى والمحررين الفلسطينيين أن إدارات سجون أوهلى كيدار وإيشل ببئر السبع وسجن عسقلان قامت بتقليص القنوات الفضائية التي كان مسموح للأسرى بمشاهدتها من 9 قنوات إلى 6 قنوات فقط، وأبلغت الأسرى في سجن نفحه أنها ستقوم بتقليص القنوات الفضائية خلال الأيام القادمة دون تحديد عددها.
وذكرت قناة الجزيرة أن عملية “الرصاص المصبوب” على قطاع غزة كانت وراء حجب فضائية الجزيرة عن الأسرى الفلسطينيين القابعين في سجون الإحتلال الإسرائيلي، تحت مزاعم أن مضامين القناة تحريضية ومعادية لإسرائيل.
واعترف وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي يتسحاق أهارونوفيتش -خلال طرح القضية بالكنيست بمبادرة من النائبة حنين زعبي- أن مصلحة السجون تحجب الجزيرة عن الأسرى الفلسطينيين.
وأوضح أهارونوفيتش أن “حجب القناة سيستمر، باعتبار الجزيرة وما تبث من مضامين معادية لإسرائيل وتحرض عليها”.
وبرر الوزير ذلك الإجراء بقوله “قبل نحو عام تم تشخيص الجزيرة كقناة ذات مضامين, لا تلائم الأسرى وعليه قامت مفوضية السجون بحجبها، والمحكمة أوصت عدم التدخل باعتبارات المفوضية”.