مصر : كشف أثداء الأمهات للحصول على الحليب المدعم

│الخبر | مصر


جالت سيارة في شوارع مصر مزودة بطبيب وممرضة، للكشف على أثداء الأمهات، لبيان مدى حاجة أبنائهن إلى اللبن المدعم، عقب قرار جديد لوزارة الصحة المصرية أثار جدلاً كبيراً في الشارع المصري.
البعض اعتبر الكشف على السيدات في سيارات متنقلة بشوارع مصر قراراً مهيناً للغاية، فيما بررت الوزارة القرار بضرورة التأكد من وصول الدعم لمستحقيه، فمن يستحق الدعم؟
ستكون الأولوية للنساء اللاتي يملكن أكثر من طفل، ويعملن بدوام كامل ويعانين من مشاكل صحية مثل السكري وارتفاع ضغط الدم، وسيخضعن لإجراءات فحص الثدي، شروط وزارة الصحة لصرف اللبن المدعم للأطفال، وفق تقرير نشره موقع “ميدل إيست آي” البريطاني.
وفي السياق، قالت وزارة الصحة المصرية إنها تدفع حوالي 51 مليون دولار سنوياً لدعم حليب الأطفال لمساعدة العائلات في جميع أرجاء البلاد في إطعام أطفالها، لكن ونتيجة للزيادة التي بلغت 40% في أسعار اللبن، قالت الوزارة هذا الأسبوع إنها ستشدد معاييرها الهادفة إلى تحديد المؤهلين لتلقي الدعم.
لذلك، ستجبر الوزارة النساء اللاتي يطالبن بالحصول على دعم حليب أطفالهن على الخضوع لفحص طبي حتى يحصلن على تأكيدٍ مكتوبٍ من الطبيب يثبت صلاحيتهن لتلقي الدعم.
وكيل نقابة الصيادلة مصطفى الوكيل وصف الشرط الذي وضعته وزارة الصحة لصرف اللبن وهو الكشف على الأم للتحقق من وجود “اللبن في صدرها” من عدمه بـ “المهزلة”.
أما المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة، خالد مجاهد، فقد دافع عن القرار في تصريحات لصحفية “الراي” الكويتية، قال فيها: “لا توجد إهانة لسيدات مصر في الشارع.. خصوصاً أن هناك طبيبات في مراكز الرعاية الصحية التابعة للوزارة للكشف على الأمهات، لبيان مدى استحقاقهن لألبان الأطفال المدعمة، كما أن هناك ممرضات مع الأطباء عند الكشف على الأمهات، ولهذا لا توجد أي إهانة ولا يمكن أن يجري هذا الكشف في الشارع”.
وشهدت مصر خلال الفترة الأخيرة احتجاجات من قبل الأمهات المصريات على نقص دعم حليب الأطفال.