إصابة قائد عسكري في «مأرب» والمليشيات تتقهر في «ميدي» و «حرض» والأباتشي تمشط مواقع إنطلاقهم في حجة

│الخبر | متابعات


أُصيب مسؤول عسكري بارز اليوم الخميس، في المعارك الدائرة بين قوات الجيش الحكومي والمقاومة الشعبية من جهة، والمسلحين الحوثيين وقوات صالح من جهة أخرى، بمنطقة صرواح غرب مأرب شرق صنعاء، في حين واصلت مقاتلات التحالف العربي شن غاراتها على مواقع مليشيات الحوثي في في ميدي وحرض بحافظة حجة شمال غربي اليمن.
وافادت مصادر محلية بمأرب أن العميد محسن الداعري قائد اللواء 14 مدرع حرس جمهوري، أُصيب بشظايا مدفعية في ذراعه الأيمن، ووصف الإصابة بالطفيفة.
وبحسب المصادر فقد نُقل الداعري إلى المستشفى لتلقي العلاج.
وأجرى الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي اتصالاً بالداعري، للإطمئنان على صحته، وشدد «على العزيمة والثبات لتحقيق النصر المؤزر على قوى التمرد والظلام لينعم شعبنا بالسكينة والاستقرار ويسود السلام ربوع يمننا الحبيب».
وفي سياق متصل بالمواجهات مع الانقلابيين ايضا، جددت مقاتلات التحالف العربي، مساء اليوم الخميس، استهداف مواقع وتجمعات مسلحي الحوثيين وصالح بمديريتي ميدي وحرض في حجة.
وذكرت مصادر ميدانية أن الطيران شن ستة غارات على مواقع المليشيا، في ميدي وحرض، فيما تكبدت مليشيات الحوثي خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد، إثر الهجوم الفاشل الذي شنته اليوم على مواقع الجيش والمقاومة في مديرية ميدي، بمحافظة حجة.
وتمكنت مقاتلات الاباتشي التابعة للتحالف من تدمير أسلحة ومعدات وتحصينات للحوثيين وحلفائهم بمناطق متفرقة في ميدي.
وأشارت المصادر، إلى أنه تم تدمير ٣ عربات “أطقم” عسكرية، ومدفعي عيار ٢٣، إضافة إلى استهداف المواقع التي انطلق منها مسلحو الانقلاب.
كما تمكنت قوات الجيش في المنطقة العسكرية الخامسة، وبمساندة من طيران ومدفعية التحالف العربي، إجبار المليشيات المسلحة على التقهقر على الشريط الحدودي.