مقتل شخصين أمام مكتب بريد جامعة صنعاء وروايتان مختلفتان للحادثة

│الخبر | صنعاء


قتل شخصان، مساء اليوم الخميس في اشتباكات اندلعت بين مسلحين حوثيين، ومواطنيين كانوا يعتصمون امام بريد الجامعة القديمة وسط العاصمة صنعاء.
وافاد شهود عيان ان مواطنيين ومستفيدين من خدمات البريد تجمهروا للمطالبة بصرف مستحقاتهم ، ورفضا للأعذار التي يسوقها البريد، فاطلق المسلحين الحوثيين النار على المحتجين ، فسقط شخصان قتلى وجرح أخرون.
فيما زعمت وكالة “خبر” التابعة لتحالف صالح الحوثي نقلا عما وصفته بمصدر أمني، قوله، إن الاشتباكات اندلعت بين مجموعة مسلحة حاولت الدخول إلى مكتب البريد بحي الدائري بالقوة، إلا أن أفراد الحراسة منعوهم، ثم اشتبكوا معهم ما أدى إلى مقتل شخصين من المسلحين، وهي الرواية التي دحضها شهود العيان ، بان القتلى لم يكونوا مسلحين.
وتشهد مكاتب البريد، منذ سيطرة المليشيات المسلحة على العاصمة صنعاء، إزحام وتدافع شديدين ، ومشادات وخلافات حادة بين المواطنين والعاملين في تلك المكاتب، بسبب تأخر صرف المرتبات، وكذا رداءة الأوراق النقدية التي صرفها كمرتبات واجور، للمتعاملين مع تلك المكاتب ، والتي يرون أنها باتت غير صالحة للتداول.