الحوثيون يقصون مدير «الثورة نت» ويعينون مقرباً منهم بدلا عنه «وثيقة»

│الخبر | خاص


تواصلا للممارسات السلالية العنصرية الطائفية التي دأبت عليها مليشيات الحوثي ، منذ انقلابها على السلطة الشرعية في 21 سبتمبر 2014م.
أقدمت إدارة مؤسسة الثورة للصحافة على اقصاء الزميل عبدالوهاب مزارعة من إدارة تحرير الموقع الالكتروني للصحيفة «الثورة نت»، واستبداله بشخص مقرب من الجماعة لم يمضِ على تعاقده أكثر من عام «وهو عمر سيطرة المليشيات على المؤسسة». بحسب مصادر في المؤسسة.
ومنذ سيطرة جماعة الحوثي على مؤسسة الثورة للصحافة،في العاصمة صنعاء، أقدمت الجماعة ، على التعاقد مع عشرات من المحسوبين عليها، بعضهم لم يكمل المرحلة الثانوية، وقامت باحلالهم بدلا عن الصحافيين الرسميين، الذين يقدر عددهم بالمئات ودفعت بهم كرها الى المنازل.
قرار اقصاء «مزارعة» قوبل باستياء كبير من زملاءه وكافة العاملين في المؤسسة، ووصفوا القرار بانه تكريس للسلالية الطائفية التي تنتهجها الجماعة، رغم الاعلان عن المجلس السياسي الذي رأى فيه من ينشدون دولة المؤسسات ، ايذانا بإنهاء حالة العبث والعشوائية ، واعمالا للدستور والقانون وليس للمحسوبية والعنصرية.
يذكر أن الزميل عبدالوهاب مزراعة ، من أقدم الصحفيين في مؤسسة الثورة ، وامضى اكثر من 23 عاما في مجال الصحافة والاعلام ، وقد تخرج من جامعة اليرموك في الاردن عام ١٩٩٣م ، تخصص إعلام.
اقصاء الزميل مزارعة من الثورة


│المصدر - الخبر