مفتي «السعودية» لـ«خامنئي»: «يجب أن تفهم أنكم لستم مسلمين بل أبناء المجوس»

│الخبر | وكالات


اعتبر مفتي عام المملكة العربية السعودية رئيس هيئة كبار العلماء، الشيخ عبدالعزيز آل الشيخ، الثلاثاء 6 سبتمبر 2016 ان الايرانيين “ليسوا مسلمين”، ردا على الهجوم الذي شنه المرشد الإيراني علي خامنئي على بلاده على مستوى الطبقة السياسية والدينية، فاتهم المرشد بـ”العداء للإسلام” والتحدث من منطلق الخلاف مع الطائفة السنيّة.
وقال آل الشيخ، في حوار مع صحيفة “مكة” السعودية، إن تهجّم خامنئي على السعودية وطعنه في إجراءاتها الخاصة بموسم الحج “أمر غير مستغرب على هؤلاء” على حد تعبيره، مضيفا بقوله: “يجب أن نفهم أن هؤلاء ليسوا مسلمين، فهم أبناء المجوس، وعداؤهم مع المسلمين أمر قديم وتحديدا مع أهل السنة والجماعة”.
وأعرب مفتي السعودية عن ثقته بأن من اتهمهم بـ”محاولة التشويش على خدمة السعودية للحج والحجيج وقاصدي الحرمين الشريفين” لن ينالوا مرادهم، معيدا ذلك إلى قوله أن المسلمين “كلهم ثقة بما تقوم به حكومة هذه البلاد من خدمة للحرمين بناء وتشييدا وتوسعة” وفق تعبيره.
يذكر أن خامنئي كان قد هاجم بشدة السعودية الاثنين، متهما المملكة بارتكاب تجاوزات خلال الحج وحمّلها مسؤولية التدافع الدموي في مشعر منى العام الماضي، كما هاجم رجال الدين في المملكة والمفتين فيها.
وكان ولي العهد السعودي الامير محمد بن نايف، اعتبر الاثنين ان إيران تسعى “لتسيس الحج وتحويله لشعارات تخالف تعاليم الإسلام وتخل بأمن الحج والحجيج، وهو أمر لا نقبله ولا نرضى بوقوعه”.
وفشلت طهران والرياض خلال الاشهر الماضية، في التوصل الى تفاهمات حول مشاركة الحجاج الايرانيين. ورأت السعودية ان شروط إيران “تخالف مقاصد الحج وما تلتزم به بقية بعثات الحج الأخرى وتعرض أمن الحج والحجاج بما فيهم الحجاج الإيرانيين للخطر”.
واكدت الرياض امكان مشاركة الايرانيين إذا ما قدموا من دول اخرى.
وقطعت الرياض علاقاتها الدبلوماسية مع طهران مطلع السنة الجارية، اثر مهاجمة محتجين مقار دبلوماسية تابعة لها في ايران، احتجاجا على اعدام الشيخ السعودي الشيعي المعارض نمر النمر.