العميد «الحمادي» يغادر دائر الصمت ويوضح حقيقة توجيهات «الفريق محسن» بإقالته

│الخبر | متابعات


أوضح قائد اللواء 35 مدرع العميد الركن/عدنان الحمادي، بشأن حديث وسائل اعلامية عن صدور توجيهات من نائب الرئيس الفريق علي مـحـسـن الأحمر بتوقيفه عن العمل على خلفية الاحداث التي شهدتها مدينة التربة جنوب تعز.
ونفى العميد الحمادي صحة تلك الانباء، موضحا بانه كان هناك بعض الاشكاليات حيث وصلت أخبار لنائب رئيس الجمهورية، الفريق علي مـحـسـن الأحمر، أنه تم تهريب متهمون بجرائم قتل، وان هناك تباطوا من قبل قيادة اللواء 35 مدرع في مدينة التربة ، مردفا: فتواصل نائب الرئيس مع قائد محور تعز خالد فاضل فتم توضيح الاشكاليات لنائب الرئيس، ولم يصدر أي قرار بخصوص إيقافي من منصبي في قيادة اللواء» .
وأوضح الحمادي في تصريح صحفي «ان قبائل الصبيحة، كانت قد استقدمت، مجاميع مسلحة، عقب مقتل أحد أبنائها، وتم مهاجمة المجمع الحكومي بمدينة التربة واستشهد اثنين من أفراد اللواء 35 مدرع وجرح 6 أخرون، ومن ضمن الجرحى نائب مدير الأمن المكلف من قبل اللواء 35 مدرع في مديرية الشمايتين» .
وتحدث الحمادي عن ملابسات الحادث والجهود التي بذلتها قيادات اللواء 35 وقيادة الجيش بتعز لكشف الجناة، وحاسبتهم مهاما كانت هويتهم، مؤكداً «أن الوضع في مدينة التربة اليوم عاد إلى طبيعته، بعد أن كان هناك مخطط لنشر الفوضى في المدينة»-حسب ما نقل الموقع بوست عن الحمادي.