موظفو «البريد» و«الإتصالات» و«الضرائب» يبدأون الإحتجاج ضد سلطات الحوثي في صنعاء

│الخبر | صنعاء


نفذ موظفو البريد اليمني اعتصاما أمام مقر البريد الرئيسي بمنطقة «الجراف» شمال العاصمة صنعاء.
وتظاهر العشرات من موظفي البريد اليمني بالعاصمة صنعاء احتجاجاً على تأخير رواتبهم.
واحتشد المحتجون أمام مقر البريد بعد تأخر رواتبهم بحجة عدم توفير السيولة المالية.
وفي بيان للمحتجين، هدد الموظفون بالإضراب الشامل عن العمل في كافة مكاتب البريد بالعاصمة صنعاء.
وفي سياق متصل واصل موظفي وزارة الاتصالات احتجاجاتهم وأغلقوا مكاتبهم أمام العملاء لليوم الثاني على التوالي مواصلين الاعتصام أمام مقر الاتصالات في العاصمة.
ويواصل موظفو مصلحة الضرائب بالعاصمة صنعاء إضرابهم عن العمل احتجاجاً على تأخير صرف رواتبهم ومستحقاتهم المالية بسبب عدم توفر السيولة المالية رغم صرف الشيكات من البنك المركزي اليمني بذلك.
كما يواصل موظفو وزارة التعليم العالي إضرابهم الكامل عن العمل احتجاجاً على وقف رواتبهم ومستحقاتهم المالية منذ الإثنين الماضي.
وقام نائب وزير التعليم العالي ”عبدالله الشامي” باعتقال عدد من الموظفين بعد استعانته بولد عمه القيادي الحوثي ”زكريا الشامي” الذي اقتحم الوزارة وقام باختطاف عدد من الموظفين إلى جهة مجهولة.
وتتوسع احتجاجات الموظفين ضد سلطات الحوثيين في العاصمة صنعاء بعد قطع مستحقات وحوافز الألاف من الموظفين خصوصاً مع قدوم عيد الأضحى المبارك.