وسطاء ينجحون في إيقاف قراراً حوثياً باحالة «74» ألف موظف جنوبي إلى التقاعد

│الخبر | متابعات


قالت مصادر ان وسطاء نجحو في ايقاف تنفيذ قرارا حوثيا لإحالة نحو 74 ألف موظف مدنيا وعسكريا من المحافظات الجنوبية إلى التقاعد.
وأكد وزير الدولة لشؤون مخرجات الحوار الوطني الأسبق، غالب مطلق، صدور القرار، مشيراً إلى إنه وآخرين تمكنوا من وقف تنفيذه، قبل أيام، وفقاً لصحيفة “الشرق الأوسط”، اليوم الأحد.
وكشف مطلق للصحيفة، عن اجتماع ضم أعضاء البرلمان والحكومة الموالين للانقلابين في مقر البرلمان اليمني بالعاصمة صنعاء، وتمت فيه مناقشة تبعات القرار.
واعتبر الوزير مطلق تصرف الانقلابيين “تعسفياً” بحق شريحة واسعة من الموظفين(…)، مشيراً إلى أن مرتبات عدد من مديري والأمن ممن تم وقفها أيضاً من المركز بصنعاء ولواع شتى.
وتأتي الوعود بصرف مستحقات الموظفين في الجنوب، في ظل الأزمة المالية للبنك المركزي، الذي لم يصرف مرتبات الموظفين في عموم محافظات الجمهورية، بعد سيطرة الميليشيات على الاحتياطي النقدي والإيرادات، وهو ما اعتبره مراقبون وعوداً “مجافية للواقع”.
وقامت الميليشيات الانقلابية في الأشهر الأخيرة بوقف مرتبات شهداء ووفيات، أغلبهم قتلوا في حرب صيف 1994، فيما آخرون توفوا خلال السنوات الماضية، وجميع هؤلاء هم متقاعدون وتستلم أسرهم مرتباتهم من مكاتب هيئة البريد، إلا أنه تم وقفها مركزياً من صنعاء وتطبيق أسلوب مقابلة اللجان على المتوفين، وطلب وصولهم إلى صنعاء لتسلم مرتباتهم.