«بوتين» لـ«محمد بن سلمان»: «لا يمكن حل أي قضية دولية جدية بدون السعودية»

│الخبر | متابعات


أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الأحد، أن بلاده تعلق أهمية كبيرة على توسيع التعاون متعدد الجوانب مع المملكة العربية السعودية.
واعتبر بوتين أن حل أي قضية دولية جدية يعتبر مستحيلا بدون المملكة التي تعد أكبر منتج للنفط.
وقال الرئيس الروسي خلال لقائه ولي ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، على هامش قمة العشرين المنعقدة في الصين : “نحن نولي أهمية كبيرة لتوسيع التعاون متعدد الجوانب الذي يعود بالمنفعة المتبادلة مع المملكة العربية السعودية… وهذا ينطبق أيضا على علاقاتنا الثنائية… أعني كوننا أكبر الدول المنتجة للنفط …وهذا ينطبق أيضا على القضايا الدول، نحن نعتقد أنه من دون المملكة العربية السعودية، لا يمكن حل أي قضية جدية في المنطقة”.
مشددا على أهمية الحفاظ على حوار مستمر مع الرياض بالنسبة لروسيا في مختلف القضايا.
بدوره أكد الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، للرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، إن التعاون بين السعودية وروسيا سيعود بالنفع على سوق النفط العالمية.
والتقى الأمير محمد وبوتين على هامش قمة مجموعة العشرين في مدينة هانغتشو شرق الصين.
وتسعى السعودية وروسيا، أكبر منتجين للنفط في العالم، إلى إيجاد السبل لدعم سوق النفط الضعيفة.
وكان محمد بن سلمان قد ألتقى أيضا رئيسة وزراء بريطانيا، تيريزا ماي، وجرى خلال اللقاء بحث أوجه التعاون الثنائي القائم، وسبل دعمه، إضافة إلى تطورات الأحداث على المستوى الإقليمي والدولي.
واجتمع ولي ولي العهد السعودي مع الرئيس الإندونيسي جوكو ويدودو، حيث تم استعراض العلاقات الثنائية بين المملكة وإندونيسيا، وتطورات الأوضاع على الساحتين الإسلامية والدولية، بحسب وكالة الأنباء السعودية (واس).
والسبت، التقى الأمير محمد بن سلمان، في مدينة هانغتشو الصينية، على هامش قمة العشرين، رئيس الجمهورية التركية رجب طيب أردوغان.
وشهد اللقاء بحث سبل دعم وتعزيز العلاقات الثنائية في مختلف المجالات، إضافة إلى استعراض مستجدات الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط.