يمنيون يتساقطون موتى ومرضى تحت حرارة الشمس في منفذ الوديعة «صور»

│الخبر | خاص


أفادت مصادر محلية بان اثنين من ابناء حضرموت قضيا في منفذ الوديعة وهما في طريقهما لحج بيت الله الحرام.
ويعاني الاف اليمنيين في المنفذ نتيجه الازحام الخانق التي تسبب فيها المنفذ السعودي والتعامل السئ واللانساني مع حجاج بيت الله الحرام، حيث لا يزالون عالقون في المنفذ منذ ايام.
وقالت المصادر ان منطقه المشقاص بمديرية الريدة قصيعر فقدت خلال اليومين الماضيين اثنين من ابنائها أثناء رحلتهما عبر منفذ الوديعة لاداء فريضه الحج.
وأشارت الى ان الشيخ سعيد سعد بن دويلة الغتنيني توفى الجمعة في مستشفى محافظة شرورة السعودية، بعد ان تعرض لحادث مؤسف في المنفذ السعودي اثناء رحلة الحج عبر منفذ الوديعة، اذ تعرض لحادث من قبل شاحنة حينما كان نائما تحتها وقت الظهيرة اذ لا يوجد استراحات ولا فنادق تقي العالقين من حرارة الشمس كما لا توجد مطاعم هناك.
واشارت الى أنه تم اسعاف الشيخ سعيد سعدبن دويله الي مستشفي شرورة ، لكنه توفي متأثرا بجراحه جراء عملية الدهس التي تعرض لها.
الى ذلك توفيت ايضا زوجة المواطن احمد بن عوضة من قصيعر في نفس المنفذ السعودي وهي ذاهبه في رحلة الحج نتيجه ارتفاع الضغط بشكل مفاجئ ، نتجية التعامل السيئ جدا في المنفذ السعودي.
كما سقط عدد من العالقين بسبب الاعياء والتعب والارهاق والمرض.
وكانت الحكومة شكلت لجنة للنزول الميداني الى المنفذ للاطلاع على اشكالية العالقين، ووعدت بمعالجة الاشكالات.

سعيد بن دويلة دهسته قاطرة كان يستظل تحتها من حر الشمس

سعيد بن دويلة دهسته قاطرة كان يستظل تحتها من حر الشمس


│المصدر - الخبر