السعودية : العثور على جسم دافع لصاروخ في «الطائف» ومصادر تتحدث عن «شُهبٍ» في السماء قبل سقوط «سكود» بين الجبال

│الخبر | متابعات


عثرت اجهزة الأمن السعودية على جسم دافع لصاروخ في محافظة ميسان بمنطقة الطائف جنوب المملكة، بالتزامن مع إعلان جماعة الحوثي وقوات صـالـح اطلاق صاروخ من نوع جديد على المملكة.
وأفادت مصادر أمنية سعودية إنه تم العثور على جسم أشبه بالانبوب، وربما يكون جسم دافع للصاروخ قد تجزأ لعدة قطع أثناء سقوطه، منها قطعة سقطت على سيارة أحد المواطنين في مركز قيا جنوب شرقي الطائف والتابعة لمحافظة ميسان، والمعروف باسم “الوقبات”.
وذكرت المصادر بان هناك قطعة أخرى طالت إحدى الصخور بالموقع، إضافة إلى قطعة ثالثة وجدت على مسافة قريبة”. وأفاد شهود عيان في المنطقة “أنهم شاهدوا لهباً في السماء قبل سقوط جسم بين الجبال مساء أمس، وانتشر النبأ على مواقع التواصل الاجتماعي.” ولم تعلن الجهات الرسمية والعسكرية عن نوعية الصاروخ الذي تم إطلاقه.
وفي سياق متصل أعلنت مليشيا الحوثي وقوات صـالـح إطلاق صاروخ بالستي من نوع جديد على جنوب السعودية.
وبحسب ما نقلت وكالة الأنباء اليمنية سبأ الخاضعة لسيطرة جماعة الحوثي في صنعاء، إن الصاروخ من نوع سكود تم تطويره وتعديله تحت المسمى (بركان ١). مشيرة إلى إن مدى الصاروخ هو ٨٠٠ كلم، ويبلغ طوله ١٢٫٥ م وقطره ٨٨ سم٫ أما وزن رأسه الحربي فيقدر بنصف طن بقدرة تدميرية شديدة الانفجار، ووزن اجمالي للصاروخ يصل إلى ٨ أطنان .
يشار الى أن الأمم المتحدة حذرت من استمرار اعتداء جماعة الحوثي وقوات صـالـح على الحدود بين المملكة واليمن مطالبة بالتهدئة والتوصل إلى حلول.