السفير البريطاني يقدم إعتذاره للرئيس هادي بشأن تقرير الـ«BBC»

│الخبر | الرياض


جدد الرئيس عبدربه منصور هــادي, حرصه الدائم نحو السلام كخيار أوحد واستراتيجي لأمن واستقرار البلد وتجاوز تحدياته..
وتمنى ان يجنح الانقلابين لصوت العقل نحو السلام وقرارا ت المجتمع الدولي لحقن الدماء والحد من معاناة الشعب اليمني جراء الحرب والحصار الذي تفرضه المليشيات الانقلابية تجاه العزل والأبرياء.
جاء ذلك خلال استقباله اليوم سفير المملكة المتحدة لدى بلادنا السفير إدموند براون حيث تناول اللقاء جملة من القضايا والموضوعات إلهامه التي تهم البلدين والشعبين الصديقين ومنها مايتصل بعملية السلام وآفاقها المتاحة والممكنة.
وأشاد هــادي بجهود بريطانيا ودعمها لعملية التحول في اليمن بمحطاته المختلفة وخلال مراحل تنفيذ المبادرة الخليجية والياتها التنفيذية المزمنة وخلال مؤتمر الحوار الوطني وصولا الى إنجاحه وإخراج وثيقته بإجماع مختلف المكونات و القوى التي حوت مختلف قضايا البلد واستيعاب وحل مختلف قضاياه المتراكمة ووضع تصورا لحاضره ومستقبله في إطار دستور اليمن الاتحادي الجديد.
من جانبه أشاد السفير البريطاني بالمواقف الإيجابية التي يجسدها فخامة الرئيس عبدربه منصور هــادي رئيس الجمهورية نحو السلام ومصلحة بلده وشعبه وذلك من خلال التعاطي الإيجابي مع مفاهيم السلام عبر محطات الحوار المختلفة وآخرها مشاورات الكويت.
وجدد إدموند براون موقف بلاده الداعم لليمن وشرعيته الدستورية.. متطلعا الى تحقيق أمن واستقرار اليمن وفقا لمرجعيات السلام المختلفة وآخرها القرار الاممي 2216 .
وعبر السفير البريطاني عن أسفه وحكومته على سقوط الأبرياء من الشباب في عـدن جراء العمل الإرهابي الذي استهدفهم .. مقدما التعازي للرئيس وأسر وذوي الشهداء .
كما عبر عن أسفه حيال تقرير شبكة (البي بي سي) الاخبارية وما تضمنته من لَبْس تجاه خطة وزير الخارجية الامريكي جون كيري نحو السلام في اليمن والتي جانبت الصواب للأسف.